رحيل المناضل سامي صالح حسين (أبومحمد) (1947م – 2020م)

#شبكة فتح العاصفة الإخبارية/الإعلام الفتحاوي

رحيل المناضل

سامي صالح حسين (أبومحمد)

(1947م – 2020م)

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 9/10/2021م

المناضل/ سامي صالح حسين من مواليد العبسية قضاء صفد عام 1947م، هاجرت عائلته إلى مخيمات اللجؤ والشتات واستقرت في مخيم جرمانا أحد ضواحي مدينة دمشق وذلك بعد نكبة عام 1948م التي حلت بالشعب الفلسطيني.

أنتسب إلى تنظيم حركة فتح عام 1968م وتدرج تنظيمياً حتى مرتبة عضو منطقة، وعضو لجنه الكادر.

أفنى عمره في خدمه فلسطين والحركة وبقي على عهده ملتزماً في صفوف حركة فتح حتى وفاته، وكان مثالاُ في الالتزام في صفوف الحركة.

المناضل/ سامي صالح حسين متزوج وله ستة من الأبناء.

المناضل/سامي صالح ياسين (أبو محمد) الرجل الطيب المضياف الذي أحب كل من عرفه، صاحب السمعة الطيبة والسيرة الحسنة، كان حلمه ان يعود إلى وطنه فلسطين وهي محررة من الغزاة.

يوم الخميس الموافق 9/ 10/ 2020م انتقل الى رحمة الله تعالى المناضل والكادر الفتحاوي/ سامي صالح حسين في مخيم جرمانا، ونعت حركة فتح إقليم سوريا الإعلام والثقافة بمزيد من الآسى والحزن تنعي حركة فتح الأخ المناضل/ سامي صالح حسين (أبو محمد) من منطقة مخيم جرمانا الذي وافته المنية يوم الخميس الموافق 9/ 10/ 2020م راجين الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وعهداً على مواصلة درب النضال حتى تحقيق النصر.

رحم الله المناضل/ سامي صالح حسين (أبو محمد) واسكنه فسيح جناته

 

عن A.Raid Al-Sharafy

شاهد أيضاً

الرئيس عباس يترأس اجتماعا للقيادة الفلسطينية

الرئيس عباس يترأس اجتماعا للقيادة الفلسطينية   – الرئيس: اجتماعات الفصائل تمهيد لحوار وطني شامل …

اترك تعليقاً