الأسير البطاط يكشف تفاصيل مثيرة أثناء اعتقاله.. ماذا فعلت به قوات الاحتلال؟

 

رام الله _ شبكة فتح العاصفة الإخبارية :-

كشف الأسير علي البطاط، لمحامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين، تفاصيل ظروف اعتقاله والمعاملة المهينة التي يتلقاها من قبل مصلحة سجون الاحتلال بمركز توقيف عتصيون.

 

وأكد البطاط للمحامية، أنه جرى اعتقاله بعدما اقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي والقوات الخاصة ووحدة اليمام، لمنزله في مدينة بيت لحم، لافتا إلى أنهم بدأوا بإلقاء القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع.

 

وأشار الأسير البطاط، إلى أن قوات الاحتلال التي اقتحمت منزله، تعمدت اطلاق كلب بوليسي عليه، حيث نهشه من كتفه الأيسر، مما أدرى الى إصابته بجرح عميق، مؤكدا أنهم انهالوا عليه بالضرب المبرح في كافة أنحاء جسمه.

 

وفي السياق، أكد البطاط، أن قوات الاحتلال اقتادوه الى معسكر الفريديس، حيث تم احتجازه لساعات طويلة دون، وهو مصاب دون ان يقدموا له العلاج، ثم تم نقله الى مستشفى “شعاري تسيدك” لمعالجة ذراعه المصابة وأعيد بعدها إلى “عتصيون” حيث يقبع الآن.

 

وذكرت الهيئة أن علي البطاط (34 عامًا) من مدينة بيت لحم واعتقل في التاسع والعشرين من تشرين الثاني 2021، لافتةً إلى أن عدد المحتجزين في “عتصيون” يبلغ حاليًا 11 أسيرًا.

 

 

عن علي

شاهد أيضاً

“التربية”: الدوام المدرسي غدا الإثنين يبدأ الساعة 9 صباحا

16 يناير 2022 فلسطين المحتلة – شبكة فتح العاصفة الاخبارية أعلنت وزارة التربية والتعليم، مساء …

اترك تعليقاً